600 طالبًا وطالبة يشاركون في القرية المهنية

مايو 01, 2017

Image 2

 

شارك ما يقرب من 600 طالبًا وطالبة بالمرحلة الثانوية، من مختلف المدارس الثانوية بدولة قطر، في فعاليات "القرية المهنية"، التي نظمها مركز قطر للتطوير المهني، يومي 26 و27 أبريل في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة، بحضور أولياء الأمور ومرشدين أكاديميين من مختلف مدارس الدولة.

وضمت القرية المهنية ممثلين عن شركات ومؤسسات رائدة في دولة قطر تمثل قطاعات التعليم، والمال والأعمال، والطاقة والصناعة، والمواصلات والاتصالات، والصحة، والبلدية والبيئة، والإعلام، والأمن. وتهدف القرية إلى ترسيخ الثقافة المهنية لدى الطلبة المشاركين، وتعريفهم بالمهن الموجودة في تلك القطاعات، وإعطائهم فكرة عن احتياجات سوق العمل وتحدياته، حيث قدمت الجهات المشاركة مجموعة من الأنشطة التفاعلية التي قام خلالها الطلبة بممارسة المهن الموجودة في كل قطاع على أرض الواقع، مما أعطاهم خبرة عملية وعرفهم بأفضل المجالات التي يمكن أن يخدموا الدولة من خلالها.

من جهتها، صرحت خلود المناعي، مدير البرامج في مركز قطر للتطوير المهني، بالقول: "أود أن أثني على كل الجهود التي بُذلت في سبيل إنجاح فعاليات "القرية المهنية" التي فاقت توقعاتنا. فقد اطلع الطلبة خلال هذين اليومين على أفضل مجالات سوق العمل التي يمكن أن تساهم في تعزيز مسيرة نمو دولة قطر وتقدمها، بالإضافة إلى التحديات المهنية بشكل عام."

وأضافت: "أتقدم بجزيل الشكر إلى الجهات المشاركة لتعريف الطلبة بالمهن المتنوعة في مختلف إداراتها وأقسامها، ومساعدتها في ترسيخ الثقافة المهنية لديهم، وهو ما يساهم بالتالي في إعداد جيل ناشئ قادر على المضي قدمًا بسوق العمل القطري نحو الازدهار".

وشملت لائحة الجهات المشاركة في "القرية المهنية" كلا من: وزارة الداخلية، والهيئة العامة للجمارك، والخطوط الجوية القطرية، وشركة سكك الحديد القطرية (الرّيل)، ووكالة الأنباء القطرية، والمؤسسة القطرية للإعلام، وبنك قطر الوطني، ومؤسسة حمد الطبية، وراس غاز، وقطر بيوبنك، وشركة Ooredoo للاتصالات، ومركز نظم المعلومات الجغرافية التابع لوزارة البلدية والبيئة، واللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات، وجامعة تكساس إي أند أم في قطر، وكلية شمال الأطلنطي في قطر، ومركز الخدمات المهنية بجامعة قطر، ومدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال المستقلة، وإنجاز قطر، والنادي العلمي القطري، ومجموعة قبولك، وشركة توتال.

وقدمت بعض هذه الجهات جلسات تعريفية للطلبة والطالبات المشاركين، عرفتهم خلالها على طبيعة المهن التي تمارس فيها، والبرامج والمنح التعليمية والفرصة التدريبية المتاحة أمامهم في تلك المؤسسات.

وتتميز القرية المهنية بأنها واحدة من مبادرات عديدة أطلقها مركز قطر للتطوير المهني، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بهدف مساعدة الشباب القطري على اتخاذ القرار الصائب حول مستقبلهم الأكاديمي والمهني.




اشترك في النشرة الإخبارية